انعقد يوم امس السبت 16 شتنبر 2017 بمدينة بيوكرى المؤتمر الإقليمي لحزب الاستقلال باشتوكة ايت بها برئاسة عبد الصمد قيوح منسق الحزب بجهة سوس ماسة وعضو لجنته التنفيذية و لحسن مادي عضو اللجنة المركزية للحزب تحت شعار “جميعا من أجل التغيير”.
المؤتمر الإقليمي الذي انعقد في إطار الاستعداد للمؤتمر العام 17 لحزب الاستقلال المزمع عقده ايام 29 و30 شتنبر و1 أكتوبر 2017 عرف حضور النائبين البرلمانيين الحسين ازوكاغ وخديجة الرضواني والمستشار البرلماني سعيد كرم إضافة إلى المفتش الاقليمي للحزب باشتوكة محمد قاصد وعدد من رؤساء واعضاء الجماعات وكتاب وأعضاء مكاتب فروع وتنظيمات الحزب الموازية له.
وقد أسفرت نتائج المؤتمر عن انتخاب الاسماء الآتية اعضاء للمجلس الوطني للحزب وهم:
– الحسن قاصر.
– لحسن اياسين.
– محمد بازي.
– عبد الرحمان خيار.
– مصطفى ايت بيهي.
– محمد كأني.
– علي البرهيشي.
– ايدر اوسايد.
كما التمس المنتدبين من رئيس المؤتمر باضافة ثلاث مقاعد اضافية، يخصص أولها لجماعة سيدي بيبي على اعتبار الكثافة السكانية التي تعرفها، ومقعدان لكل من قطاع الشباب والمرأة، زيادة على الكوطة المخصصة من لدن اللجنة التحضيرية الوطنية والمحددة في ثمانية مقاعد.
يذكر ان كاتب فرع حزب الاستقلال ببيوكرى اعلن استقالته احتجاجا على ما اعتبره خيانة وإقصاء من طرف سعيد كرم بعدما وعده بعضوية المجلس الوطني للحزب.
كما عرف المؤتمر مناوشات وملاسنات بين رجال الأمن الخاص وبعض من المحسوبين على جناح سعيد كرم والحسين ازوكاغ بعد حاولوا الدخول للمؤتمر بدون بطاقات دعوة.

 

 

الميزان باشتوكة يعقد مؤتمره الإقليمي وكاتب فرع بيوكرى يستقيل احتجاجا على خيانة سعيد كرم له.

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>